رياضيات التعليم الثانوي ، دامين مالك / تويتي محمد........ و زملائهما
الأول أبدأ بذكر الله وأصّلي على الــــرسول
في منتداكم هذا كل عام نلتقي مثل الـــخيول
فيه الحوار فيه النقاش فيه السؤال والــحلول
فيه التنافس و التحدي والصمود مثل السيول
في كل يوم التقي عضو جديد يقول مرسول
وارد اقول يا مرحبا بكم على مر الــفصول
حيالله من جانا من بعيد المدى حولنا يجول
تفضل تعلم بين اخوانك اعضاءنا الـــشبول
الله يحييكم في منتدانا للرياضيات كلنا نقول
رياضيات التعليم الثانوي و البحث التربوي، دامين مالك / تويتي محمد/جرادي سلطان/........ زملائهم
رياضيات التعليم الثانوي ، دامين مالك / تويتي محمد........ و زملائهما
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

رياضيات التعليم الثانوي ، دامين مالك / تويتي محمد........ و زملائهما

رياضيات لجميع مستويات التعليم الثانوي و بحوث متنوعة
 
الرئيسيةالتسجيلالقرآندخول

 

 دروس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طالب

طالب

عدد الرسائل : 104
تاريخ التسجيل : 05/11/2009

دروس Empty
مُساهمةموضوع: دروس   دروس I_icon_minitimeالثلاثاء 29 يونيو 2010, 10:04 pm

قيادة العالم بثنائية قطبية
1945-196


- انقسام الشمال إلى كتلتين شرقية و أخرى غربية:
انتهى التحالف الظرفي الأمريكي / الصوفياتي بعد نهاية الحرب العالمية الثانية و ظهور الصراع الإيديولوجي منذ 1946، ويرجع ذلك إلى:
اتهامات الغرب للشرق اتهامات الشرق للغرب
* دعم الاتحاد السوفياتي الأحزاب اليسارية في غرب أوروبا.
*رفض الغرب السيطرة السوفيتية على أوروبا الوسطى و الشرقية.
* عدم احترام الاتحاد السوفياتي حق شعوب شرق أوروبا في انتخاب حكومتها كما نص مؤتمر يالطا.
* تنديد تشرشل بسياسة الإتحاد السوفياتي التي قسمت أوروبا و فرضت هيمنة السوفيات على دول شرق أوروبا.
(السار الحديدي). * صنع الولايات المتحدة الأمريكية القنبلة النووية في جويلية 1945.
*إنهاء الو.م.أ الحرب العالمية الثانية دون اشتراك السوفيات.
*سعي الو.م.أ إلى إعادة بناء اقتصـاد المناطـق التـي كـان يديرها الرأسماليون.
*مـحـاولـة الو.م.أ الـتدخـل لـتوجه الدول فـي شـرق أوروبا و الـبـلـقـان( الـحـرب الأهليــة اليونانيــة 1946)

2- طبيعة العلاقات بين الكتلتين:
تميزت العلاقات الدولية بعد الحرب العالمية الثانية بظهور سياسة الاستقطاب فسعت كل من الكتلة الشرقية بزعامة الإتحاد السوفياتي و الكتلة الغربية بزعامة الو.م.أ إلى استقطاب أكبر ما يمكن من الدول المناصرة لها و المعادية للكتلة الأخرى.
3- العوامل التي زادت من وحدة التوتر بين المعسكرين:
اشتد الصراع خاصة في عهد ستالين و نضيره الأمريكي هاري ترومان و من العوامل التي أدت إلى اشتداد الصراع:
1- التعصب الشديد لهذين الرئيسين.
2- الاختلاف المذهبي الإيديولوجي و تضارب المصالح بين القوتين.
3- سرعة انتشار الشيوعية في كل من شرق أوروبا وشرق آسيا ودفع الأمريكيين بإصدار مبدأ ترومان.
4- السباق نحو التسلح و ظهور أسلحة الدمار الشامل و انفراد الو.م.أ لمدة 5 سنوات بامتلاك القنبلة الذرية حتى سنة 1949.
5- دعم الإتحاد السوفياتي للأحزاب اليسارية و الشيوعية و النقابات العمالية في أوروبا الغربية.
6- سعي الإتحاد السوفياتي إلى إخضاع الدول لإرادته و إيديولوجيته من خلال نشاط مكتب الكومنفورم منذ سنة 1947، وسعي الو.م.أ إلى تعليق سياسة الاحتواء بهدف خنق ومنع انتشار و توسع النفوذ السوفياتي من خلال المشاريع الاقتصادية و إقامة الأحلاف و القواعد العسكرية.


- الإستراتيجيات الخاصة بكل كتلة:
الإستراتيجيات الكتلة الغربية الكتلة الشرقية

الإقــــــتصاديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
مشروع مارشال
تعريفه:
هو مشروع أعلن عنه كاتب الدولة الأمريكية للخارجية الجنرال مارشال في جامعة(هارفورد) في 5 جوان1947 و يتمثل في استعداد بلاده لمنح مساعدات اقتصادية لكل الدول المتضرر في الحرب العالمية الثانية شرط أن يتم ذلك بعد تقييم للحالة الإقتصادية لهذه الدولة من طرف خبراء أمريكيين الأمر الذي رفضه الإتحاد السوفياتي و دعا إلى رفضه. قدرة هذه المساعدات بأكثر من 13 مليار دولار على مدى 10 سنوات.
أهدافه:
* الأهداف المعلنة:
- تقديم مساعدات إنسانية للدول الأوروبية بغية التغلب على أزماتها المختلفة.
- توفير ظروف اقتصادية و اجتماعية تساعد على الاستقرار السياسي الأوروبي.
- ضمان استمرار النظام الديمقراطي في أوروبا.
* الأهداف الخفية:
- التخلص من الكساد السلعي و تجنب التضخم المالي في الو.م.أ.
- تكتل أوروبا وراء الزعامة الأمريكية.
- ربط أوروبا بالو.م.أ سياسيا و عسكريا.
- ربط الاقتصاد الأوروبي بعجلة الاقتصاد الأمريكي.
- مواجهة المد الشيوعي و محاصرته.
- جر الإتحاد السوفياتي إلى إتباع سياسة معتدلة نحو العالم الرأس مالي.
- إغراء الدول و إضعاف ارتباطها بالإتحاد السوفياتي.
منضمة الكوميكون
تعريفها:
الكوميكون أو مجلس التعاون الاقتصادي المتبادل ظهر في جانفي 1949 كرد فعل سوفياتي على مشروع مارشال، أسسه الإتحاد السوفياتي و ضم تشيكو سلوفاكيا المجد، بولونيا، بلغاريا، رومانيا ثم ألمانيا الشرقية، منغوليا، كوبا، الفيتنام...
و كانت كل الدول المنظمة رسميا إلى الكوميكون تسعى إلى تحقيق تكامل اقتصادي و نووي فيما بينها.
إيجابياته:
إنجاز مشاريع مشتركة بين الدول المنظمة عن طريق المقايضة و منها:
* أنبوب البترول"دروجبا"(الصداقة) لتزويد دول أوروبا الشرقية بالبترول السوفياتي.
* أنبوب الغاز الطبيعي"سيوز" (الإتحاد) لتزويد دول أوروبا الشرقية بالغاز السوفياتي.
- خط "مير"(السلام) لربط دول الكوميكون بشبكة كهربائية واحدة.
سلبياته:
- تراجع الإنتاج الإجمالي لدول الكوميكون بسبب القرارات السياسية التي فرضت التخصص الضيق لكل دولة.

تم حل منظمة الكوميكون في 28 جوان 1991 إثر انهزام الإتحاد السوفياتي.

السياســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــية
مبدأ ترومان
تعريفه:
بدأ به الرئيس الأمريكي"هاري ترومان" في 12 مارس 1947 يرمي إلى تقديم مساعدات عسكرية و اقتصادية أمريكية بقيمة400 مليون دولار للدول التي تهددها الشيوعية خاصة لليونان و تركيا.
أهدافه الخفية:
- سد الفراغ الذي تركته بريطانيا.
- الحصول على منطقة نقود في البحر المتوسط.
- منع السوفيات إلى المياه الدافئة.
- الوقوف في وجه الشيوعية في المنطقة.
اتفاقية النقطة الرابعة
برنامج أمريكي أعلنه ترومان في 20 جانفي 1949 و اعتمده الكونغرس، يتضمن مباعدات أمريكية للدول الصديقة لرفع مستوى حياتها الاقتصادية.
سياسة ملء الفراغ
تعريفه:
هو مشروع جاء به الرئيس الأمريكي إيزنهاور في 20 جانفي في 1957، يقضي بأن تستعمل الو.م.أ القوة لرد أي عدوان قد يتعرض له الشرق الأوسط، وتمنح أمريكا مبلغا يتراوح بين 400 و 500 مليون دولار للدول العربية التي تقبل التعامل مع هذا المشروع.
أهدافه:
- غلق باب المشرق العربي في وجود النفوذ الشيوعي وفرض هيمنة الو.م.أ عليه مما يؤدي إلى تعزيز همة إسرائيل.
- ضمان تدفق البترول العربي نحو الغرب الرأس مالي.
- تعزيز حلف بغداد.
- رغبة الو.م.أ في عزل مصر و سوريا الثائرتين بعد صفقة الأسلحة اللتان اشترتها من المعسكر الشيوعي.
دعم حكات التحرر لاستقطاب شعوب المستعمرات من خلال مبدأ جودا نوف.
تعريفه:
ظهر في أكتوبر 1947 كرد فعل سوفياتي على مبدأ ترومان يتمثل في دعم الاتحاد السوفياتي للأحزاب الشيوعية و الحركة العمالية العالمية من خلال نشاط مكتب الكومنفورم أي مكتب الأخبار الشيوعية تم حله في 1956 خلال التعايش السلمي.
أهدافه:
- تنسيق مواقف الأحزاب الشيوعية في العالم.
- القضاء على القضاء التيار المعتدلة داخل المعسكر الشيوعي.
- استئناف الصراع بين الشيوعية و الرأسمالية.
- التعجيل بقل أنضمه الرأسمالية.


التحذير من النضرة التوسعية الأمريكية.

العــــــــسكريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
اتفاقية باريس 1955
سمحت بتسليح ألمانية الغربية.
السباق نحو التسلح و غزو الفضاء.

إقامة قواعد عسكرية داخل و خارج الو.م.أ.
1-حلف الشمال الأطلسي NATO:
حلف عسكري غربي رأس مالي ظهر في 4 أفريل 1949 بموجب قرارات مؤتمر واشنطن الذي حضرته 12 دولة غربية يهدف إلى الحفاظ على السلم و الأمن في الشمال الأطلسي في ضل العدوان السوفياتي مفرده بروكسل.
2-حلف جنوب شرق أسيا SEATO:
حلف عسكري غربي رأس مالي ظهر في 8 سبتمبر 1954 بموجب اتفاقية مانيلا هدفه الحقيقي تطويق الإتحاد السوفياتي من جنوب شرق آسيا، مقره مانيلا. ثم حل الحلف سنة 1957 على اثر انتهاء حرب الفيتنام.
3- حلف بغداد(السانتو) الحلف المركزي:
حلف عسكري غربي رأس مالي ظهور في نوفمبر 1955 مقره أنقرة ثم حلت بعد انسحاب إيران سنة 1979. الدم العسكري للأنظمة الشيوعية خارج إبس.

السباق نحو التسلح و غزو الفضاء.

إقامة حلف وارسو كرد فعل.
حلف وارسو:
حلف عسكري شرفي ظهر في فارسوفيا في 14ماي 1955 استعمله الإتحاد السوفياتي كقوة عسكرية لمواجهة العسكر الرأس مالي و فرض الهيمنة على دول أوروبا الشرقية، ثم حلت في جويلية 1991.


الــتعـايــــــــــــــــــــــــــــــــــش الـــسلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمـــي

- مفهوم التعايش السلمي:
مبادرة سياسية جاء بها خروتشوف سنة 1956 و يتمثل في محاولة العملاقين(الو.م.أ و إ.س) تجاوز خلافاتهما الإيديولوجية و الاقتناع بإمكانية وجود نظامين رأسمالي و اشتراكي و قبول فكرة تعيشها من خلال:
1- قبول فكرة تعدد المذاهب الإيديولوجية.
2- حل الخلافات الدولية عن طريق المفاوضات.
3- تجنب الدبلوماسية السرية و الجوسسة الهدامة.
4- تجنب تدخل في الشؤون الداخلية للدول.
2- تعريف الانفراج الدولي:
مصطلح استعمل تسمية الفترة بين 1963 و 1979 حيث تميزت طيلتها العلاقات الدولية بتوارث أقل حدة من ذي قبل فأصبح الحوار الدبلوماسي بين المعسكرين أنجح وسيلة لحل النزعات الدولية.
3- الظروف الدولية للتعايش السلمي:
1- ظهور مراكز تأثير جديدة في كل من أوروبا، العالم الثالث، الصين و اليابان.
2- بروز العالم الثالث إثر موجة التحرر التي حطمت الاستعمار التقليدي.
3- ظهور الإخاء الأفرو أسيوي في باندونغ في 24 أفريل 1955 و الذي مهد لظهور حركة عدم الانحياز في بلغراد في 6 سبتمبر 1961 الرافضة للحرب الباردة و الصراع.
4- بروز الصين الشعبية كقوة متزايدة الثقل و معادية مبدئيا للرأسمالية لكن سرعان ماختلفت مع الإتحاد السوفياتي.
5- ظهور انشقاق و شبه تمرد على الوصيات الإيديولوجية في صفوف كل كتلة(ربيع براغ 1968 حيث تمرد التشيكون على الاتحاد السوفياتي، و خروج فرنسا من الحلف الأطلسي 1966).
6- جنوح أوروبا الغربية إلى التكتل الاقتصادي لمعالجة مشاكلها.
7- ظهور حكومة اشتراكية في ألمانية الغربية الرأسمالية برئاسة" ويبلي برا ندت" سنة 1969 الذي وطد علاقات دوله بدول أوروبا الشرقية الاشتراكية.
8- رفض دوغول الوصاية أو المظلة الأمريكية.
4- دوافع و أسباب التعايش السلمي:
1- تطور الأسلحة و وسائل الدمار الشامل و حدوث توازن الرعب النووي فاقتنع المعسكران من استحالة انتصار أحدهما على الآخر خاصة بعد صنع القنبلة الذرية(الولايات المتحدة الأمريكية في 16 جويلية 1945 و الإتحاد السوفياتي في 14 جويلية 1949) و القنابل الهيدروجينية سنة 1953 و الصواريخ العابرة للقارات.
2- التغير الذي طرأ على قيادات البلدين حيث عرف الاتحاد السوفياتي تغيرا حاسما على إثر وفاة ستالين في مارس 1953 فجاءت الترويكا أي القيادة الثلاثية المعتدلة، مالنكوف، بولغانين و خاصة خرو تشوف فأظهرت هذه القيادة نيتها في التعايش السلمي مع المعسكر الرأسمالي، كما عرفت الو.م.أ تغيرات في قيادتها على إثر انهزام ترومان في الانتخابات حيث جاء إيزنهاور سنة 1953 فسعى إلى استجابة الغرب لسياسة التعايش السلمي.
3- الخسائر البشرية و المادية التي لحقت بالمعسكرين من جراء الصراع الإيديولوجي.
4- الرأي العام العالمي من خلال:
* تنديد الشعوب الأوروبية بسياسة المواجهة و السباق نحو التسلح.
* الإخاء الآفرو آسيوي سنة 1955 الذي جسده مؤتمر باندونغ ثم ظهور حركة عدم الانحياز سنة 1961 الرافضة لسياسة الأحلاف و الكتل العسكرية و ذلك من أجل التخفيف من حدة التوتر بين المعسكرين على أساس الاحترام المتبادل و التعايش السلمي.
5- رغبة المعسكرين في الحلول السلمية و التفاوض.
6- فشل سياسة الاحتواء و المواجهات المستمرة.
7- ظهور قوى جديدة منافسة للو.م.أ و الإتحاد السوفياتي مثل اليابان و الصين الشعبية.
8- وصول غور باتشوف إلى الحكم سنة 1985 حيث كان صاحب فكرتي:
* البريسترويكا: التفتح على اقتصاد السوق
* غلاسنوست: الشفافية و محاربة البيروقراطيجية.

* مجاراة الغرب و أمريكا(موقفه من حرب الخليج).
* غض النضر عما كان يجري في شرق أوروبا.
* تدمير جزء من الصواريخ السوفياتية.
5- مظاهر التعايش السلمي:
أ- تسوية بعض المشاكل الدولية:
1- موافقة السوفيات على:
* عقد معاهدة صلح مع النمسا سنة 1955 .
* توقيع هدنة مع اليابان سنة 1956.
* عدم المطالبة بإقليم" قارص" في شمال شرق تركيا الذي تسكنه أغلبية أرمينية.
2- إعادة العلاقات السوفياتية اليوغوسلافية سنة 1956.
3- انضمام اليابان إلى هيئة الأمم المتحدة.
ب- مؤتمر جونيف 23 جويلية 1955:
يعتبر أهم لقاء بين المعسكرين جمع بين بلغانين و إيزنهاور و الفرنسي إدقار فور و البريطاني أنطوني إيدان و اتضحت فيه رغبة الطرفين في إيجاد جو من التعاون ونزع السلاح نوقش فيه:
* نظام الأمن الأوروبي.
* نزع السلاح و عدم التسابق إلى التسلح.
* إعادة تسليح الأمريكيين لألمانية الغربية.
و من نتائجه إرسال بلغانين رسالتين إلى إيزنهاور سنة 1956 بيدي فيهما رأيه الإيجابي في التعايش السلمي و يخبره بحله لمكتب الكومونفورم في أفريل1956 أي تخلي إ.س عن الوصاية عن الأحزاب الشيوعية خارج الإتحاد السوفياتي.
جـ - تبادل الزيارات:
- زيارة نيكسون كنائب للرئيس الأمريكي لموسكو سنة 1959.
- زيارة خروتشوف للو.م.أ سنة 1959.
- اجتماع خروتشوف مع كندي في فينا سنة 1961.
- زيارة نيكسون خلال رئاسته للو.م.أ إلى موسكو سنة 1972.
- لقاء هلسنكي.
د- التعاون بين البلدين في مجال غزو الفضاء:
السبق السوفياتي في مجال الفضاء:
صنع الإتحاد السوفياتي الحدث و صدم الأمريكيين بتقدمه المبهر في مجال غزو الفضاء فقد كان السباق بإطلاق القمر الصناعي سبوتنيك1 في 3 نوفمبر 1957 و ليتمكن بعد شهرين إطلاق سبوتنك 2، كما كان الحدث مذهلا أيضا في 21 أفريل 1961 قام يوري قاقرين برحلته التاريخية المشهورة إلى الفضاء.
التحدي الأمريكي:
رد الأمريكيون على الإنجازات المذهلة للإتحاد السوفياتي في مجال الفضاء بإنزال أول رجل على سطح القمر سنة 1969 التعاون الأمريكي السوفياتي في مجال غزو الفضاء:
أسفرت زيارة نيكسون إلى موسكو سنة 1972 على اتفاق تعاون في مجال أبحاث الفضاء حيث أنجزت مشاريع مشتركة منها التقاء مركبة" أبولو" الأمريكية مع نظيرتها السوفياتية"سويوز" و ذلك في الفضاء الخارجي سنة 1975 و إجراء تجارب علمية مشتركة.
هـ - سلسلة المفاوضات للحد من التسلح و تدعيم التعاون:
1- الهاتف الأحمر الذي تم تشغيله في أوت 1963 و هو خط هاتفي استعجالي يربط الرئيسين الأمريكي و السوفياتي مباشرة في أي وقت.
2- اتفاق تحديد عدد التجارب النووية في السنة الواحدة سنة 1963.
3- اتفاق منع التجارب النووية فوق سطح الأرض 1967.
4- معاهدات سالت الأولى وهي محادثات للحد من انتشار الأسلحة النووية ثم التوقيع عليها في 22 ماي 1972 في موسكو من طرف الرئيس السوفياتي بريجناف و الأمريكي نكسون.
5- مؤتمر الحوار و التعاون الأوروبي(مؤتمر هلسنكي) [وثيقة أولية 1972/ وثيقة نهائية]:
جمع رؤساء الكتلتين(33 دولة أوروبية + الإتحاد السوفياتي + كندا+ الو.م.أ) و عرف بمؤتمر الانفراج في أوروبا لما وضعه من أسس لتجنب مجابهة بين حلف الشمال الأطلسي و حلف وارسوا أهمها:
* اعتراف كل الدول المشاركة بسيادة كل دولة و حقها في اختبار نظامها السياسي.
* عدم اللجوء إلى التهديد و استعمال القوة بل حل النزاعات بطرق سلمية.
* تعهد الدول المشاركة بعدم التدخل بصفة فردية أو جماعية في الشؤون الداخلية للدول المشاركة في المؤتمر.
* وجوب احترام حقوق الإنسان و الحريات الأساسية.
* توسيع و تعميق التعاون الاقتصادي و العلمي و الفني بين الشرق و الغرب.
* التعهد بإزالة أسباب سوء التفاهم و العمل على تخفيض حجم القوات المسلحة المتواجدة في أوروبا.
6- معاهدة سالت الثالثة. و هي محادثات للحد من زيادة عدد الصواريخ النووية و قاذفات القنابل، وقع عليها في 18 جوان 1979 بغينيا كل من الرئيس الأمريكي جيمي كارتر و السوفياتي بريجانف و لم يصادق عليها الغوتغرس.
7- لقاء ريكيافيك بإسلند بين غوربانشوف و ريغن في أكتوبر 1986 لتخفيض الأسلحة الإستراتجية(النووية) و الصواريخ بعيدة و متوسطة المدى( فشلت بسبب الاتهامات المتبادلة بين الطرفين و ظهور حرب النجوم).
8- لقاء مالطا في سبتمبر 1989 بين بوش و غورباتشوف لتخفيض الأسلحة و مناقشة مستجدات تلك الفترة(أزمة رومانية، مقتل الرئيس شاوسيسكو و قضايا أخرى لم يفصح عنها حول لبنان و فلسطين).
9- معاهدة ستارت الأولى في جوان 1990 بواشنطن و قعها جورج بوش و غورباتشوف و تضمنت تحديد إنتاج الأسلحة النووية.
10- قمة باريس حول الأمن و التعاون انعقدت بين 19 و 21 نوفمبر 1990 أعلن خلالها عن النهاية الرسمية للحرب الباردة.
11- معاهدة ستارت الثانية في 1 جانفي 1993 وقعها جورج بوش و بريس إليتسين لتفكيك الصواريخ النووية بنسبة 75% في أجل أقصاه 20030.
6- الصعوبات التي واجهة التعايش السلمي:
1- انعدام الثقة بين الطرفين و التشكيك في المبادرة التي يقوم بها الطرف الثاني.
2- النزعة العسكرية التي ميزت سياسة الإتحاد السوفياتي.
3- النزعة الإمبريالية التي ميزت سياسة الو.م.أ.
4- سلسلة الأزمات الحادة التي كانت من حين إلى آخر.
5- رغبة كل الطرفين في التوسع لكسب مناطق نفوذ جديدة.
6- الحرب الباردة و وجود بؤر توتر كثيرة في أنحاء العالم.
7- رغبة كل دولة في إعطاء هيبة لنفسها في العالم عن طريق القوة النووية.
7- نتائج التعايش السلمي:
1- تجنن حرب عالمية أو إقليمية نووية.
2- إنهاء كثير من الصراعات و الأزمات الدولية.
3- اعتراف الإتحاد السوفياتي بدولة ألمانية سنة 1955.
4- سحب الخلفاء لقواتهم من النمسا سنة 1955.
5- الحد و لو جزئيا من السباق نحو التسلح.
6- اعتراف الو.م.أ بالصين الشعبية سنة 1972 و دخولها إلى هيئة الأمم المتحدة و حصولها على العضوية الدائمة.
7- سقوط جدار برلين في 09 نوفمبر 1989 و تحقيق الوحدة الألمانية في 03 نوفمبر 1990.
8- الإعلان عن نهاية الحرب الباردة في مؤتمر باريس سنة 1990.

25644

حركــــــــــــــــــــــــــــــــــات التحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرر


- مفهوم الحركة التحررية:
هي رد فعل وطني من شعوب المستعمرات ضد السيطرة الأجنبية المفروضة بطريقة مباشرة أو بواسطة عملية مرتبطة بالاستعمار.
ظهرت هذه الحركة في أمريكا اللاتينية في القرن 19، و في آسيا و إفريقيا بعد نهاية الحرب العالمية الثالثة.

2أسباب ظهور الحركات التحررية:
أ* الأسباب الداخلية(العوامل):
1- السياسة الاستعمارية القائمة على القمع و الاستغلال.
2- ظهور نخبة وطنية أطرت الشعوب ثقافيا، سياسيا و عسكريا.
3- اكتساب الخبرات العسكرية من خلال المشاركة في الحروب الأوروبية.
4- الاستقلال المبكر لبعض الشعوب(بعد الحرب العالمية الثانية مباشرة) مثل سوريا، لبنان، الهند.
5- ظهور تنظيمات نقابية.
ب- الأسباب الخارجية(الظرف):
1- كثرة وعود المستعمر الكاذبة.
2- ظهور قوى جديدة بعد الحرب العالمية الثانية (الاتحاد السوفياتي، الو.م.أ).
3- انتشار وسائل الإعلام و الاتصال.
4- التنافس و الصراع الإيديولوجي بين الو.م.أ و الاتحاد السوفياتي أوجد مساندة الاتحاد السوفياتي لحركات التحرر الذي كان بدوره نتيجة مساندة الو.م.أ الاستعمار.
5- أبعاد بعض الأحداث الدولية مثل وثيقة الأطلس 1941 التي شعاره "حق الشعوب في تقرير مصيرها.

3- خصائص الحركات التحررية:
1- هدفها واحد و هو التحرر و الاستقلال.
2- هي حركات متزامنة.
3- متبادلة التأثير و التأثر و التضامن.
4- تنوع و غنى أصولها الفكرية.
5- أدت إلى تراجع الاستعمار التقليدي.
6- فرض استراتيجيات جديدة على الدول الاستعمارية.

4- طبيعة الحركات التحررية:
1- حركات وطنية متعددة الأبعاد(الجزائر).
2- حركات وطنية قومية(مصر).
3- حركات وطنية ذات امتداد إيديولوجي(الفيتنام).
- أشكال،وسائل و أساليب الحركات التحررية:

6- تطور اهتمامات الحركات التحررية:
أ* مرحلة محاربة الاستعمار التقليدي:
بدأت في أمريكا اللاتينية في القرن 19، لتظهر في آسيا و إفريقيا بعد الحرب العالمية الثانية و تمثلت في رد فعل عنيف ضد الاستعمار.
ب* مرحلة محاربة الأنظمة العميلة:
ظهرت عند بعض الدول التي كانت التي كان حكمها في خدمة القوى الأجنبية ( "باستا"في كوبا، "تشومبي"في الكونغو، "نوري سعيد"في العراق...).
جـ* مرحلة مواجهة مشاكل التنمية و الاستعمار الجديد:
تمثل عمل الأنظمة الوطنية في استرجاع سيادة شعوبها على الثروات الوطنية بالتألم و مواجهة الشركات الأجنبية، و هي مرحلة تدعيم الاستقلال السياسي بالاستقلال العسكري، مهمة شاقة و قائمة إلى يومنا هذا.
7- أهداف الكفاح التحرري التي تحولت إلى نتائج الحركات التحررية:
أ* الإيجابية:
1 إنهاء الوجود الاستعماري و القضاء على كل مخلفاته.
2 القضاء على الأنظمة العملية.
3 التخلص من القيود و الضغوط الأجنبية.
4 استكمال الاستقلال الاقتصادي و تحقيق الاستقلال الوطني الشامل.
5 تحقيق تضامن آفروآسيوي( تشكيل حركة عدم الإنجاز).
6 القضاء على النظام العنصري.
7 ظهور فكرة الحوار بين الشمال و الجنوب.

ب* السلبية:
1 ظهور مشاكل حدودية بين الدول المستقلة( الهند، باكستان، الجزائر، المغرب...).
2 ظهور أشكال جديدة للاستعمار( الفرانكفونية، الكومنولث).
8- موقف المعسكرين من الحركة التحررية:
أ* الوليات المتحدة الأمريكية:
حاولت الو.م.أ التغلغل و الدخول كبديل لبريطانيا و فرنسا في مستعمراتها من خلال سياسة ملء الفراغ، و عملت على إيجاد الكومنولث و الفرانكفونية.
ب* الإتحاد السوفياتي:
ساند الاتحاد السوفياتي الحركات التحررية لإضعاف القوى الاستعمارية الرأسمالية.

1- التعريف بالثورة المصرية:
ثورة قادها الضباط الأحرار في مصر ضد نظام الحكم الملكي و هدفها تغيير الأوضاع المزرية في الميدان السياسي، الاقتصادي و الاجتماعي.
2- أسباب قيام الثورة المصرية:
* السياسة و العسكرية:
1- استمرار الاحتلال البريطاني لمصر رغم معاهدة لندن 1936.
2- تزايد الوعي القومي في بداية القرن العشرين بفضل بعض الشخصيات الوطنية التي أطرت العمل النضالي مثل مصطفى كامل، سعد زغلول، جمال عبد الناصر...
3- استبداد القصر(الملك) و فساد الحكم، الذي كان في خدمة الاحتلال و الإقطاعية.
4- عدم الاستقرار السياسي.
5- إشراف بريطانيا على الجيش المصري.
* الاقتصادية و الاجتماعية:
1- انتشار النظام الإقطاعي الذي أوجد طبقية في المجتمع.
2- تدنى مستوى المعيشة عند عامة الشعب.
3- قلة الإنتاج مع تزايد عدد السكان، أدى إلى اختلال التوازن بين النمو الاقتصادي و النمو السكاني.
4- حرمان غالبة الشعب من الخدمات الصحية.
5- انتشار الفقر و المرض و الآفات الاجتماعية.
6- سيطرة الرأسمالية الأجنبي على النشاط الاقتصادي المصري.
* السبب المباشر:
هزيمة الجيش المصري في الحرب العربية ضد إسرائيل عام 1948، مما أدى إلى ثوران الشعب ضد الملك فاروق حيث أنه زود الجيش بأسلحة فاسدة و ذلك بأمر من بريطانيا و هذا ما أدى إلى ظهور تنظيم شرق(جماعة الضباط الأحرار) في صفوف الضباط المصريين منذ 1949.
3- قيام الثورة المصرية:
في 23 جويلية 1952 تزعمت منظمة عسكرية سرية تدعى "الضباط الأحرار" بقيادة جمال عبد الناصر حركة الثورة فاستولت على السلطة و أجبرت الملك فاروق على التنازل عن العرش لابنه أحمد فؤاد و مغادرة البلاد، و حلت جميع الأحزاب و ألعني الدستور، و في 18 جوان 1953 أعلن اللواء نجيب قيام النظام الجمهوري. إن ما حدث في مصر سنة 1952 يبدو انقلابا لكنه في الوقع ثورة حقيقية معادية للخيانة و التماظل ثم انتهت مصر إلى توقيع اتفاقية 1954 مع بريطانيا لسحب قواتها من القناة عن مدة أقصها 20 شهرا.


4- مبادئ الثورة المصرية:
1- القضاء على الاستعمار و القواعد الأجنبية.
2- القضاء على الإقطاع و الاحتكار.
3- إقامة عدالة اجتماعية.
4- بناء جيش لهزم اليهود.
5- إقامة نظام ديمقراطي و عدالة اجتماعية.
5- انجازات الثورة المصرية:
أ* داخليا:
* سياسيا:
1- إلغاء النظام المالي و استبداله بالنظام الجمهوري في 18 جوان 1953.
2- حل الأحزاب و الدستور بسبب موقعها السلبي في الثورة.
3- تشكيل الاتحاد الاشتراكي كحزب.
4- توقيع معاهدة جلاء القوات البريطانية.
*اقتصاديا و اجتماعيا:
1- تحقيق إصلاح زراعي بإلغاء النظام الإقطاعي.
2- توسيع شبه الري و استصلاح الأراضي.
3- وضع حد أدنى لأجور العمال و الفلاحين.
4- تأميم قناة السويس 1956.
*عسكريا:
1- جلاء القوات الإنجليزية عن قناة السويس.
2- إنشاء جيش مصري قوي.
3- إبرام اتفاقية مع تشيكو سلوفاكيا يتم من خلال تبادل السلاح مقابل القطن.
ب* خارجيا:
1- ظهور مصر كقوة عربية معادية للسكان الصهيوني.
2- تبني مصر سياسة كياد الايجابي.
3- مهمة مصر في تسوية القضية الفلسطينية.
4- محاربة حلف بغداد و مشروع إيزنهاور.
ما إن تحررت كوبا من الاستعمار الاسباني حتى ظهرت الولايات المتحدة الأمريكية أطماعها متسترة وراء شعار"مونرو" أمريكا للأمريكيين فرد الكوبيون بالثورة على الأطماع الخارجية و على الدكتاتور"باتستا".
1- قيام الثورة الكوبية:
هاجم الثوار تحت قيادة"فيدال كاسترو" إقامة الدكتاتور باتستا في قلعة "مونكادا" التي صمدت و سجن إثرها كاسترو ثم نفي إلى المكسيك سنة 1955.
- تجددت الثورة إثر عودة"فيدا كاسترو" برفقة الثائر العالمي الأرجنتيني "أرنستو شيغيفارا".
2- أسباب الثورة الكوبية:
1. الأنظمة الرأسمالية العملية و التابعة للولايات المتحدة(ماجادو ثم باتستا).
2. تزايد النفوذ الأمريكي في الجزيرة.
3. رفض الكوبيين و جود قاعدة عسكرية أجنبية(أمريكية) في غوانتنامو.
4. الطبقية وتدهور الأوضاع الاجتماعية و الاقتصادية.
5. تزايد الوعي الشعبي.

3-نتائج الثورة الكوبية:
1- هروب باتستا و سقوط الدكتاتورية البرجوازية.
2- ظهور نظام ثوري اشتراكي بقيادة فيدال كاسترو.
3- تراجع النفوذ الأمريكي في الجزيرة.
4- ظهور إصلاحات اقتصادية و اجتماعية.
5- تأميم البنوك و القضاء على الاحتكارات الأمريكية في الجزيرة.
6- التصدي للحصار المفروض من طرف الولايات المتحدة الأمريكية.
ترتيبات الاستعمار الجديد:
انتشرت موجة التحرر بعد الحرب العالمية الثانية مما أدى إلى استقلال دول كثيرة
25644

مــن الثـنـائـيــــة إلـــــــــى الأحـــــاديــــــــــة الـقـطـبـيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

-
- تفكك الكتلة الشرقية:
أ-عوامل تفكك الكتلة الشرقية:
ظهرت معالم التفكك في أوروبا الشرقية قبل الإتحاد السوفياتي و ذلك مع بداية الثمانينات، أما التعبير العنيف الذي مس كل الكتلة الشرقية فكان في نهاية الثمانينيات و بداية التسعينيات وذلك للأسباب التــاليــة :

1-الداخلية
*الطبيعية:
1- اتساع المساحة وطول الأبعاد .
2- تضاريس وعرة
3- مناخ أغلبه
4- أنهار متجمدة
5- انتشار الغابات وكثرة الجليد.
*- البشرية:
1- التنافر الشديد بين تركيبة الإتحاد السوفياتي فهو يتكون من 15 جمهورية و 32 قومية رئيسية وكل واحد من هذه القوميات مكونة من عدة مجموعات لغوية ودينية .
2- التفاوت الطبقي بين الطبقة الحاكمة وعامة الشعب إذ تتمتع الأولى بامتيازات وتسهيلات
*- الاقتصادية:
1- طبيعة النظام الاقتصادي القائم على المركزية في التخطيط فقتلت بذلك روح المبادرة الفردية والمحلية .
2- ركود اقتصادي خاصة أيام " ميخائيل غورباتشوف "حيث انخفض الدخل الفردي الى6000 دولار فاحتل الإتحاد السوفياتي المرتبة 53 عالميا .
3- وقوع الزراعة تحت رحمة الطبيعة ، مما صعب تحقيق الأمن الغذائي خاصة في مجال القمح .
4- التركيز على الصناعة الثقيلة والإستخراجية أدى إلى إهمال وضعف الصناعة الخفيفة و الاستهلاكية .
5- إضرابات العمال المتكررة وطويلة الأمد .
*- السياسية :
1- طبيعة النظام السياسي القائم على سيطرة الحزب الواحد والبيروقراطية
2- ظهور نقابات عمالية رافضة لتوجيه الحزب الحاكم لها
3- ظهور حركات إصلاحية سياسية في شرق ارويا نالت دعمها من الغرب الرأسمالي
4- وصول " ميخائيل غورباتشوف إلى الرئاسة سنة1985 ، الذي اعتمد الليونة والانفتاح كأساس لسياسته
5- تركيز غورباتشوف على معالجة مشاكل بلاده الداخلية ورفض تدخل بلاده في الشؤون الداخلية لدول شرق أوروبا في مؤتمر مالطا في ديسمبر 1989 .

2-الخارجية :
1- المستعدات العسكرية المقدمة في إطار المد الشيوعي ساهمت في تحقيق عجز دائم في ميزان المدفوعات
2- الخسائر المالي الاقتصادية والبشرية التي خلقتها التدخلات في إطار الحرب الباردة : في آسيا (كوريا ، الفيتنام) ، إفريقيا (إثيوبيا ،أنغولا والموزنبيق) وأمريكا (كوبا ، نيكاراغو)
3- الحصار الغربي في إطار سياسة الاحتواء غبية إضعاف الإتحاد السوفياتي
4- دعم الدول الغربية للحركات الانفصالية وللمعارضة الداخلية


ب-نتائج تفكك الكتلة الشرقية:

1- تفكك وزوال الإتحاد السوفياتي إثر مؤتمر " ألما آتا " في 25 ديسمبر 1991 وظهور مجموعة الدول المستقلة C.E.I
2- حل منظمة الكوميكون في جانفي 1991والعمل باقتصاد السوق
3- حل حلف وارسو في جويلية 1991
4 - هجرة مليون يهودي من روسيا إلى الكيان الصهيوني
5 - زوال الهيمنة السوفياتية على دول أوروبا الشرقية
6 - انهيار النظام الشيوعي في دول أوروبا الشرقية (بولونيا، رومانيا، المجر، بلغاريا،ألمانيا الشرقية، وتشيكوسلوفاكيا)
7 - سقوط جدار برلين في 9 نوفمبر1989 بعد 28 سنة من التمزق
8 - تحقيق الوحدة الألمانية في أكتوبر 1990 وانسحاب الجيش السوفياتي من ألمانيا الشرقية في أجل أقصاه 1994
9 - انقسام تشيكوسلوفاكيا إلى دولتين (التشيك ، سلوفاكيا) في جانفي 1993
10- زوال الحرب الباردة بزوال الثنائية القطبية

2- النظام الدولي الجديد:
1- تعريف النظام الدولي الجديد :
النظام الدولي الجديد فكرة لم تكتمل ملامحها بعد لذا تعددت التعاريف والمعرف واحد فهو مجموعة المبادئ والقيم والضوابط الجماعية التي تسير العلاقات الدولية في المجالات السياسية والاقتصادية ، وضع أسسه الرئيس الأمريكي "جورج بوش الأب" في مؤتمر مالطا سنة 1989 ،فهو إذن تصور للعالم والعلاقات الدولية كما تريدها الولايات المتحدة الأمريكية أن تكون وذلك على ضوء التطورات الطارئة في بداية العشرية الأخيرة من القرن 20 كنهاية الحرب الباردة وزوال القطبية الثنائية مع انهيار وتفكك المعسكر الشيوعي وظهور عالم الشمال بغربه وشرقه المسيطر على عالم الجنوب المتخلف.
2- أهداف النظام الدولي الجديد :
أ* المعلنة :
1. إقامة التوازن في العلاقات الدولية
2. تحطيم أي تفوق عسكري أو أي قوة تهدد الأمن والسلام في العالم
3. إقامة نظم ديمقراطية في العالم تخلص الإنسان من الديكتاتورية الشيوعية
4. تسوية بؤر التوتر في العالم
5. الإبقاء على المنظمات الدولية التي لا تتعارض مع آفاق النظام الدولي الجديد مثل هيئة الأمم المتحدة
ب* الخفية:
1. هيمنة الو.م.أ على العالم لحماية مصالحها ومصالح الغرب.
2. تحويل الصراع من أفقي شرق غرب إلى عمودي شمال جنوب
3. نهب كل أنواع الثروات بدول الجنوب وإبقائها في تبعية اقتصادية وتكنولوجية وتخلف ، ومنعها من اكتساب أي تكنولوجيا أو تحقيق أي تقدم سواء كان اقتصاديا أم عسكريا
4. تحطيم المشاريع العربية الهادفة إلى تسوية مسألة فلسطين ، وفض مشكلتها وفق المنظور الأمريكي (لصالح إسرائيل)
3- ملامح النظام الدولي الجديد :
1. الانتقال من الثنائية القطبية إلى الأحادية، فالقطب السياسي والعسكري في النظام الدولي الجديد هو الو.م.أ أما قطبه الاقتصادي فهي مجموعة السبعة( الو.م.أ ، الإتحاد السوفياتي ، ألمانيا ، فرنسا ، بريطانيا ، الصين الشعبية اليابان)
2. انهيار المعسكر الشيوعي
3. تأمين مصادر الطاقة والخدمات الممونة للصناعة الأمريكية ، والتحكم في مناطق العبور الدولية
4. العمل على إيجاد تسوية للقضية الفلسطينية وفقا للإستراتيجية والمصلحة الأمريكية وذلك بتعزيز أمن إسرائيل باعتبارها قاعدة أمريكية في جسم الأمة العربية
5. سيطرت الو.مخ.ا على وسائل الإعلام CNN المصدر الوحيد للمادة الإعلامية للأخبار حول حرب الخليج مثلا
6. عزم أمريكا وسعيها لتفكيك ح

4- الانعكاسات المختلفة للنظام الدولي الجديدعلى دول الجنوب :
1- التعرض لضغوطات سياسية ونهب الخيرات نتيجة التخلف
2- خلق تباعيه دول الجنوب للشمال في شتى المجالات
3- ارتباط الجنوب بالمؤسسات المالية الدولية
4- تحول الجنوب إلى مصدر للمواد الأولية والبترول بصفة خاصة وبأبخس الأثمان في نفس الوقت سوق لتسويق منتجات الشمال بأغلى الأسعار
5- انهيار أسعار البترول نتيجة الاحتكارات العالمية
6-
5- مؤسسات في خدمة النظام الدولي الجديد :
أ*هيئة الأمم المتحدة :
• تعريف هيئة الأمم المتحدة:
منظمة دولية ظهرت كنتيجة لفشل عصبة الأمم في الحفاظ على الأمن والسلام في العالم دعا " روزفلت " و" تشرشل " في الميثاق الأطلسي في 14 أوت 1941 إلى إنشاء منظمة دولية كمحاولة جديدة لتنظيم العلاقات الدولية ، وقد أصبحت هذه المنظمة ذات بعد عالمي حين ارتفع عدد أعضائها إلى 185 دولة ، فأصبحت تدعى هيئة الأمم المتحدة وتتكون من ستة أجهزة رئيسية هي : مجلس الأمن ، الأمانة العامة ، الجمعية العامة ، مجلس الوصاية ، المجلس الاقتصادي والاجتماعي ، و محكمة العدل الدولية. كما أنها ضمت عدة منظمات دولية فرعية إليها مثل المنظمة الدولية للأغذية والزراعة
• دوافع انشاء هيئة الأمم المتحدة :
1- ويلات الحرب التي عاشها العالم ، اذ شهد حربين عالميتين وحرب باردة أتت على الأخضر واليابس معا
2- فشل عصبة الأمم في تحقيق أهدافها ( التي ولدت ميتة )
3- الحاجة الملحة لمتابعة المعاهدات وحفظ السلام
4- الرغبة في حماية سيادة الشعوب ومصالحها
5- رغبة الحلفاء في إيجاد تصور العلاقات الدولية وإبعاد شبح الحرب
6- خطورة الأزمات الاقتصادية والاجتماعية الدولية
• مبادئ هيئة الأمم المتحدة:
1- المساواة في السيادة بين جميع الدول الأعضاء.
2- عدم تدخل الأمم المتحدة في الشؤون الداخلية لأي دولة.
3- الامتناع عن التهديد باستعمال القوة.
• أهداف هيئة الأمم المتحدة:
1- حفظ الأمن و السلم في العالم.
2- تنمية العلاقات الودية بين الدول.
3- تحقيق تنمية و تعاون اقتصادي و اجتماعي دولي.
4- تأمين حقوق الشعوب و حريتها في تقرير مصيرها.
5- احترام حقوق الإنسان دون أي نوع من التمييز.
6- تنسيق أعمال الدول الأعضاء و توجيهها نحو الغايات المشتركة.
• المؤسسات التابعة لهيئة الأمم المتحدة:
1- الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
2- هيئة الأغذية و الزراعة(FAO).
3- منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلوم و الثقافة(UNESCO).
4- صندوق رعاية الطفولة.
5- الأونكتاد.
• تقييم دور هيئة الأمم المتحدة:
*إيجابياتها:
* تسوية النزاعات بين الاتحاد السوفياتي و إيران عام 1946.
* جلاء القوات العسكرية الاستعمارية من سوريا و لبنان عام 1946 و مصر عام 1952.
* إنهاء الصراع بين اندونيسية و هولندا عام 1949.
* إرسال مراقبين دوليين إلى مناطق الاحتكاك بين مصر و سوريا من جهة و الكيان الصهيوني من جهة أخرى.
* إيقاف الحروب الأهلية في: كوريا عام 1953، و الكونغو عام 1960 و غينيا الجديدة عام 1962 و قبرص عام 1964، و لبنان عام 1978 و كمبوديا عام 1991 و يوغسلافيا عام 1992.
* إعلان استقلال 12 بلدا إفريقيا في سنة 1960.
* المساهمة في إنهاء نظام الميز العنصري بجنوب إفريقيا 1990.
* تقديم بعض المساعدات الغذائية و الاقتصادية إلى الدول الفقيرة مثل: الصومال، الهند، باكستان لإنفاذها من حالة المجاعة.
* تجنب العالم الوقوع في حرب عالمية ثالثة.
*سلبياتها:
1- عرض القضية الجزائرية على أنها قضية داخلية فرنسية.
2- الإشراف و إقرار برنامج الطاقة الذرية العسكرية في الدول القوية.
3- دعم اعتداءات الو.م.أ على ليبيا 1986، بنما 1989 و العراق 1990 و مارس 2003.
4- عدم تحقيق تنمية اقتصادية في دول الجنوب، و العمل على تجسيد مبادئ النظام الدولي الجديد.
5- عدم القدرة على حماية سيادة الدول و في مقدمتها فلسطين و العراق.
6- الاعتراف بالكيان الصهيوني و التغطية على الجرائم الإسرائيلية.
7- اعتمادها و لو خفية سياسة الكيل بكيالين.
ب*مؤسسات مالية و اقتصادية:
انعقد اجتماع في بروتن وودس بولاية" بيوهماشير" الأمريكية حضرت 44 دولة حليفة في 22 جويلية 1944 أين ظهر نظام مالي دولي جديد يتركز أساسا على الدولار كعملة دولية للتعاملات المالية باعتبار الو.م.أ أستحوذت خلال الحرب العالمية الثانية على 80% من الذهب العالمي.
*تعريف النظام المالي الدولي:
هو مجموعة من القواعد المالية المحددة في مؤتمر بروتن وودز بغرض تنظيم العلاقات المالية و التجارية الدولية و تذليل كل الصعوبات التي تعترضها، بإشراف مؤسسات دولية.
*قواعد النظام المالي الدولي الجديد:
1- اعتماد الدولار كعملة دولية.
2- قابلية الدولار للصرف و الالتزام بالأسعار المحددة لذلك.
3- إستقرار نسب التبادل بين العملات.
4- المؤسستان الرئيسيتان في النظام المالي الدولي الجديد هما صندوق النقد الدولي و البنك العالمي.
*ظروف النظام الدولي الجديد:
1- إنهيار النظام المالي القديم منذ 1934 الذي من ملامحه التعامل بالذهب و سيطرة كل من بريطانيا و فرنسا.
2- إنتهاء الحرب العالمية الثانية باستحواذ الو.م.أ على 80% من الذهب العالمي.
3- تقلص حجم و قيمة المبادلات التجارية الدولية.
4- فشل التكتلات المالية القديمة.
5- تعمق التناقضات الاقتصادية و المالية الدولية على إثر الأزمة الاقتصادية العالمية.
*نتائج تطبيق النظام الدولي الجديد:
1- نظام مالي غير عادل حيث يخدم مصالح الدول القوية و يزيد من ضعف الدول الفقيرة.
2- تضخم حجم الديون على العالم الثالث بسبب الفوائد الكبيرة.
3- تركز الثروة بيد الدول المتطورة و زيادة نفوذ الاحتكار الأجنبي.
4- تعرض النظام النقدي الدولي إلى أزمات مثل التضخم.
*من مؤسسات النظام المالي الدولي الجديد:

- البنك العالمي:
تعريفه ; هو مؤسسة مالية تأسست على إثر مؤتمر بروتن وودر.

فروعه ; • البنك الدولي للإنشاء و التعمير.
• المؤسسة المالية الدولية.
• المؤسسة الإنمائية.

من أجهزته • مجلس المحافظين.
• مجلس المديرين التنفيذيين.
• المدير الإداري.

من مهامه 1- إعادة بناء ما دمرته الحرب العالمية الثانية.
2- منح القروض طويلة الأجل للدول الفقيرة.
3- تطوير المبادلات التجارية الدولية.
4- تشجيع الاستثمارات الأجنبية في العالم الثالث.
- صندوق النقد الدولي:
تعريفه هو مؤسسة مالية أممية تأسست على إثر مؤتمر بروتن وودر، بدأ عمله رسميا عام 1945.

من أجهزته • مجلس المحافظين.
• مجلس المديرين التنفيذيين.
• المدير الإداري.

من مهامه 1- تحديد أسعار صرف العملات.
2- التنسيق بين السياسات النقدية الدولية.
3- تقديم الدعم المالي للأعضاء المحتاجين.
4- تشجيع التعاون النقدي الدولي.
- الاتفاقية العامة للتجارة و التعريفات الجمركية (GATT):

تعريفها ظهرت في هافانا بين 1947و 1948 شاركت فيها 23 دولة هدفها تحرير التجارة الدولية من خلال التخفيض التدريجي للرسوم الجمركية.
عقدت اجتماعاتها في شكل جولات دورية. تقدر تحويلها إلى المنظمة العالمية للتجارة في مؤتمر مراكش 15 أفريل 1994.
مبادئها
• شفافية السياسة التجارية.
• المعاملة بالمثل في الرسوم الجمركية.
• عدم التمييز في المعاملة خلال المفاوضات التجارية.

- المنظمة العالمية للتجارة:
ظهرت بموجب مؤتمر مراكش في15أفريل 1994الذي قرر تحويل القات إلى المنظمة العالمية للتجارة في1جانفي 1995، مقرها جنيف أما عدد أعضائها فهو 137دولة تسعى إلى تحرير التجارة الدولية من خلال تبادل حر و إلغاء السياسة الحمائية و كذلك القيود الكمية و الصرفية على المبادلات التجارية الدولية.




جـ*الشركات متعددة الجنسيات:
*تعريف الشركات متعددة الجنسيات:
هي كبرى يساهم في رأسمالها متعاملون كثيرون، تمارس نشاطاتها في أكثر من دولة عن طريق الاستثمار المباشر و ذلك بإقامة شركات فرعية تابعة للشركة الأم.
*استراتيجيات الشركات متعددة الخدمات:
أ- الاقتصادية:
1- استغلال ثروات العالم الثالث و الحفاظ على ثروات البلاد الأصلية كاحتياطي.
2- دعم القطاع الخاص في دول العالم الثالث لمواجهة القطاع العام.
3- الاحتكار.
4- تقوية العلاقات التجارية بين الدول النامية و الدول الأم.
5- ربط مصالح البرجوازية المحلية بالشركات متعددة الجنسيات.
بـ - السياسية:
1- احتواء الاستقلال السياسي من خلال احتواء سلطة البلاد.
2- ضرب الاتجاهات الوطنية باعتبارها خطرا دائما على هذه الشركات.
3- دعم الحكومات العميلة.
*دوافع تزايد نشاطاتها في العالم الثالث:
1- الحصول على مزايا احتكارية بسبب ضعف الصناعة المحلية.
2- توفر أيدي عاملة رخيصة الأجور في الجنوب.
3- وفرة المواد الأولية و الطاقوية.
4- التسهيلات الضريبية و عدم الاكتراث لتلويث البيئة.
كل هذه الدوافع أدت إلى تخفيض تكاليف الإنتاج.
*أخطار الشركات متعددة الجنسيات:
1- منافسة المؤسسات الوطنية و إعاقة التنمية المحلية و ترسيخ التبعية.
2- بسط النفوذ من خلال التكنولوجيا.
3- الاستغلال اللاعقلاني لثروات العالم الثالث.
4- تكوين الكارتل كأداة للاحتكاك العالمية.
5- تحويل أموال ضخمة نحو الوطن الأم.
6- التدخل في الشؤون الداخلية للدول الفقيرة (الاستعمار الجديد).
د*المنظمات العالمية الغير حكومية:
*تعريف المنظمات العالمية الغير حكومية:
هي منظمات عالمية خيرية لا تنتمي إلى أي حكومية (نظريا) أما في الواقع فمعظمها ستار للدولة الغربية كي تتدخل في الشؤون الداخلية لدول الجنوب.
أمثلة عن هذه المنظمات هدف كل منظمة
*منظمة العفو الدولية. *حماية و ترقية حرية الرأي.
*منظمة السلاح الأخضر. *حماية البيئة.
*منظمة إخوة الإنسان. *الدفاع عن حقوق المساجين السياسيين.
*منظمة شعوب متضامنة . *الاهتمام و الدفاع عن الضحايا في النزاعات العرقية
*منظمة أطباء بل حدود.
*منظمة الصليب الأحمر.
*منظمة الهلال الأحمر. *إغاثة الضحايا و تقديم المساعدات الإنسانية لهم.
ه*وسائل الإعلام و الاتصال:
وهي من أهم المؤسسات الفاعلة في هذا النظام ومن أخطر أساليبه في ظل تطور نظم الاتصالات في عالم اليوم وسيطرة الدول الرأسمالية الغربية عليها, إذ أن هنالك 4 وكالات أنباء فقط تسيطر على80% من تدفق المعلومات في العالم كلها غربية رأسمالية وتكرس هذه النسبة لخدمة مصالحها فقط من اجل ترسيخ أفكار الغرب وتمرير رسالته الغربية والحضارية وفرض هيمنته وسلطته و تحقيق العولمة بالمنظور الغربي


حركة عدم الإنحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاز

1 مفهومها :
وهي كتلة دولية أو منظمة , ظهرت في سبتمبر1961م ببلغراد اليوغسلافية، تكونت من عدة دول مستقلة حديثا في أمريكا اللاتينية وإفريقيا وآسيا والتي تبنت الحياد الإيجابي إزاء صراع الحرب الباردة بين المعسكرين الرأسمالي والاشتراكي .
-2 مبادئها :
ارتكز نشاط حركة عدم الانحياز على المبادئ التالية :
1- تبني سياسة التعايش السلمي
2- احترام المواثيق الدولية والمعاهدات الدولية
3- احترام سيادة الدول واستقلالها واستقرارها
4- احترام حق الشعوب في تقرير مصيرها
5- عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول
6- رفض سياسة استخدام القوة لحل النزاعات الدولية
7- التنديد ( الاستنكار والرفض ) بسياسة التسلح وتكوين الأحلاف العسكرية .
8- التنديد بسياسة التمييز العنصري المبنية على تسليط جنس على آخر أو تفضيل شعب على آخر .
-3 أهدافها :
ظهرت الحركة من أجل تحقيق عدة أهداف منها :
1- تنمية سياسة التعايش السلمي ونشرها في العالم
2- تنمية العلاقات الدولية الودية بين دول العالم .
3- مقاومة الاستدمار ومناصرة حركات التحرر
4- تدعيم الحلول السلمية للمشاكل الدولية ومقاومة مبدأ استخدام القوة في حلها.
4- تطور اهتماماتها منذ مؤتمر الجزائر سبتمبر 1973م :
عرفت الحركة تطورا كبيرا في اهتماماتها منذ مؤتمرها الرابع في الجزائر , من خلال إضافتها اهتمامات اقتصادية إلى جانب اهتماماتها السياسية السابقة , حيث طالبت بضرورة تحقيق الاستقلال الاقتصادي لدولها من خلال :
1- تمسكها بحق الشعوب في الإشراف على مواردها الطبيعية بنفسها .
2- مطالبتها بتعديل النظام الاقتصادي العالمي وجعله يتماشى مع طموحات كل الشعوب .
3- تأكيدها على ضرورة تحقيق توازن بين أسعار المواد الأولية وأسعار المواد المصنعة .
4- دعوتها لتفعيل التعاون الاقتصادي بين دولها
5- مطالبتها بضرورة حصول دول الجنوب على التكنولوجيا الحديثة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
STAR-20

STAR-20

عدد الرسائل : 499
تاريخ التسجيل : 05/06/2010

دروس Empty
مُساهمةموضوع: رد: دروس   دروس I_icon_minitimeالأربعاء 30 يونيو 2010, 10:29 am

قد لا تكفي كلمة شكراا امام هذا المجهود الجبار....ولكن ليس باليد حيلة شكراا جزيلا لك جزاك الله الفردوس الاعلى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طالب

طالب

عدد الرسائل : 104
تاريخ التسجيل : 05/11/2009

دروس Empty
مُساهمةموضوع: رد: دروس   دروس I_icon_minitimeالأربعاء 30 يونيو 2010, 12:00 pm

عفوا انما هو واجبي اتجاه اخوتي واخواتي المقبلين على شهادة البكالوريا.
واسال الله العظيم ان يوفقنا لما يحبه ويرضاه وان يرزقنا الاخلاص والقبول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
STAR-20

STAR-20

عدد الرسائل : 499
تاريخ التسجيل : 05/06/2010

دروس Empty
مُساهمةموضوع: رد: دروس   دروس I_icon_minitimeالأربعاء 30 يونيو 2010, 1:53 pm

امين يا رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دروس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رياضيات التعليم الثانوي ، دامين مالك / تويتي محمد........ و زملائهما  :: مواد لابد منها للنجاح في البكالوريا

 :: بكالوريا التاريخ والجغرافيا
-
انتقل الى: